recent
أخبار ساخنة

10 خطوات أساسية لتنظيم الوقت و كسب مهارات حياتية جديدة

الصفحة الرئيسية

هل تجد أن مسألة تنظيم الوقت أمراً في غاية الصعوبة ؟ . تحاول الحفاظ على التوازن بين جميع مهامك ؟

من الطبيعي جداً أن تواجه صعوبة في تنظيم الوقت وكل ما عليك فعله هو دراسة هذه المهارة و تعلمها لتجاوز مشكلتك.

سواء  كنت طالب أو إنسان عمال ، فإنك بالتأكيد شعرت من قبل و كأن عدد الساعات في اليوم قليلو غير كافي لقضاء مهامك.

لكن ماذا إن توقفت لوهلة و فكرت جيدا أين يذهب وقتك و لماذا 24 ساعة كافية جداَ لبعض الناس وليس كافية بالنسبة لك ؟

بعض النظر عما إذا كنت جيدة في تنظيم الوقت أم لا ، يجب دائما تذكر أن الوقت لا يعود . 

لهذا السبب يجب أن نعمل على إستغلال وقتنا بحكمة . 


حان الوقت لنلقي نظرة فعلية حول طريقة التي تقضي بها أوقاتك من خلال النصائح و الإرشادات التي سنقدمها لك من خلال هذا المقالة.


مهارات تنظيم الوقت



10 نصائح لإحتراف و إدارة الوقت 

أقدم لك عزيزي القارئ 10 أهم مهارات لتنظيم الوقت و كل ما تحتاج له كمبتدئ في هذا المجال كل ما سأطلبه منك

هو أن تقرر بدأ تغيير حياتك و إلتزم بهذه ارشادات و النصائح و ستلاحظ فرقا كبيرا في جودة وقتك .


1 . إبدأ يومك بتركيز واضح 

مالذي يميز نهار اليوم ؟ استيقظ مع ذلك في اعتبار حتى تتمكن من البدأ في التفكير فيما يجب القيام به لهذا اليوم .

لمساعدتك أكثر في حفاظ  على تركيزك على مهام يوم عن طريق تدوين المهام أو إنشاء تذكير على جوالك .

حاول التركيز على جودة المهام الصباحية التي تبدأ بها يومك لأنك إذا بدأت يومك بطريقة صحيحة و إيجابية فسيمر بطريقة

أفضل بكثير من بدء بطريقة كسولة و ستشعر بطاقة رهيبة و فعالة و ستكون أكثر إنتاجية في إنجاز أعمالك يومية .


2 .  انجز جدولًا زمنيًا أو قائمة مهام والتزم بها!

خطط ليومك فتخطيط اليومي له فوائد عديدة. إذا خططت لمهامك وحددتها جيدا على قائمة، يمكنك بعدها إنجازها كلها في

 الإطار الزمني الذي حددته. فليكن حبك  لقوائم المهام لأنها تمكنك من أن تري مهامك المكتملة وإلغاء تحديدها من القائمة.


يُشعرك التخطيط هذا بالإنتاجية ويحفزك رغبتك في انهاء كل المهام المكتوبة على القائمة في معادها.

لكن لا تيأس إذا لم تنهي كل شيء في يوم واحد واحفظه لليوم التالي، فقط لا تستمر في تأجيل المهمة لمدة أطول.


3 .  حددي أولوياتك بحكمة

عند النظر في جدولك الزمني والمهام التي يتعين عليك القيام بها، حددي أولاً كل ما هو عاجل وكل ما ليس عاجلاً للغاية.

يجب القيام بالمهام المهمة والعاجلة أولاً. يمكنك القيام بذلك في بداية يومك أو عند بدء العمل على المهام.

يجب القيام بالمهام المهمة والغير عاجلة بعد ذلك.


4 .  تفادى كل ما يشتت انتباهك

من المهم التعرف على ما يشتت انتباهك. هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تُعيقك عن إنجاز مهامك.

فمثلاً لا يمكن انكار أن الهاتف هو أكبر مصدر لتشتيت الانتباه خلال أداء المهام.


يمكن أن تكون هواتفنا مفيدة جدًا عندما نحتاج إلى تصفح الويب للعثور على إجابة ما أو مساعدة في القيام بأمر ما. 

لكن يجب أن نعمل على انضباطنا ونحدد متى يجب أن نستعمله ومتى يجب أن نضعه بعيداً عن أعيننا.


لنفترض أنك تبحث على جوجل باستخدام هاتفك، وأن صديقك أرسل إليك رسالة نصية تتضمن صورة مضحكة. 

ما رأيك سيحدث بعد ذلك؟ ستبدء  في مراسلتها للرد على الصورة ثم تقضي نصف ساعة في التحدث معه أو أسوء،

 تنسى ما كنت تقوم به وتدخل على اليوتيوب او تيك توك لتقضي كل يومك به.


كان هذا مجرد مثال على مدى سهولة التشتت من أداء المهام. حددي ما يشتت انتباهك ثم ابتعد عنه.


5 .  ابتعد عن تعدد المهام

يميل الكثير من الناس إلى الاعتقاد بأنهم جيدون في تعدد المهام. إذا كان لديهم العديد من المهام في اليوم، يحاولون القيام بها 

كلها في وقت واحد في محاولة فاشلة في اختصار الوقت. لكن في حقيقة الأمر، تعدد المهام ربما يختصر الوقت ولكن 

لا يسمح لك بإنجاز المهام بالجودة التي تريد وربما يؤدي بك الى مهام أكثر بغرض إصلاح الأخطاء التي قمت بها.


حدد  مهامك جيدا، أعطي لكل مهمة وقتها التي تستحقه وقم  بها على أحسن وجه  لكيلا تعود إليها مرة أخرى أبداً.

 سيسمح لك هذا بالتركيز أكثر وتفادي الضغط والارهاق بدون جدوى.


6 .  توقف عن المماطلة

كلنا جربنا المماطلة من قبل ودفعنا ثمنها حقاً. نبدأ في المماطلة غالباً عندما يكون لدينا الكثير ولا نعرف من أين نبدأ.

 فمثلاً إذا كان لديك امتحان مهم والكثير من الدروس لمراجعتها تضيع وتستسلم وتبدأ في استعمال هاتفك

 أو القيام بأشياء أخرى غير ضرورية. سبب المماطلة هو الضغط الذي نعيشه لأهمية المهام التي يتعين علينا القيام بها، 

ودواء الضغط هو التخطيط ثم التخطيط.


7 .  عود نفسك على استخدام التقويم الشهري

قد يبدوا التقويم الشهري شيئاً قديماً، لكن صدقني ان قلت لك أن أنجح الناس في هذا العالم لا يستغنون عنه.

 يمكنك بسهولة تنظيم وقتك وادارة مهامك الشهرية باستخدام التقويم الشهري. 

كما يمكنك في نهاية الشهر الرجوع وتقييم أدائك في الشهر لتشعر بفخر كبير بنفسك وتتحفز للشهر القادم.


الشيء الجيد هو أن العديد من الخدمات البريدية مثل Google أو Outlook أو Yahoo لديها تقاويم الكترونية متاحة لك تلقائيًا.


مع هذه الخدمات، يمكنك مزامنة التقويم الخاص بك مع هاتفك المحمول. بهذه الطريقة يمكنك الحصول على تواريخك المهمة في يدك.


8 .  تعلم أن تقول ‘’لا’’ عندما تحتاج لذلك

إذا جاء شخص ما اليك وأنت مشغول بمهمة ما، فلا تتردد برفض طلبه أبداً. لا تشعر بالسوء حيال ذلك، 

فلا بأس في أن تقول لا أحيانًا.


يمكنك إخبارهم أنك تفعلين شيئًا مهمًا وتأجيل النشاط إلى وقت لاحق عندما تصبح متاحا.


ليس بالشيء السيئ أن تقول لا. إذا كنت تريد حقًا تنظيم وقتك، فتعلم هذه الكلمة جيداً.


هذه النصيحة مهمة جدا في تنظيم الوقت لأنه من السهل أن تفقدى ما هو مهم بالنسبة لك عندما تركز على فعل الأشياء للآخرين.


9 .  ضع ساعةً أمامك خلال القيام بالمهام

المفتاح الرئيسي لتنظيم الوقت هو وجود ساعة أمامك خلال القيام بالمهام. من السهل أن تضيع الوقت خلال اليوم. 

ففي كثير من الأحيان، نتخلف عن موعدنا المحدد لأننا مشغولون لدرجة ألا نستطيع أخذ ثانية واحدة لمعرفة الوقت.


لكن بوجود ساعة أمامك دائماً، ستستطيع بكل سهولة أن تأخذ ثانية واحدة لمعرفة الوقت وتتمكن من البقاء على المسار الصحيح.


10 .  اعرف جيداً مواعيدك النهائية

احرص دائماً على كتابة مهامك المهمة مع تاريخ الانتهاء منها بجانبها. استخدم التقويم أو المنظم لتحديد 

المواعيد النهائية الخاصة بك حتى تتمكن من رؤية ومعرفة متى تحتاج إلى إنهاء كل مهمة.

 قد تساعدك هذه المهارة أيضاً في تحديد ومعرفة أولوياتك.



google-playkhamsatmostaqltradent